التغريد السعودي | في حب بلدي ....... مكة شرفها...

الصفحة الرئيسية  »  سليمان العصيمي
مشاهدات : 1473

في حب بلدي ....... مكة شرفها الله واكرمها
قلبي يذوب إليك من تحنانه 
ويهيم شوقا فى رباك ويخضع 
فإذا ذكرت فأدمعي منهلة 
والنفس من ذكراك دوما تولع 
وإذا خلوت إليك كانت وجهتي 
فالروح فيك أسيرة، لا تشبع 
وإذا وقفت مناجيا ومصليا 
كانت بنفسي دعوه أتضرع 
يا ليتني فى حبها مستشهد 
كم كنت من عشقي لها أتوجع 
أنا ان حرمت إقامة فى مهدها 
يا ليت روحي فى ثراها تنزع 
أنا لا أبالي فى هواها محنة 
أواه .. لو انى فداها أصرع 
♦ ♦ ♦
دار التقى، ومحمد منها اتى 
والمنبع القدسي منها يطلع 
وكتاب ربي اشرقت آياته 
فى مكة الأمجاد نور يلمع 
بلد إليها كل خير ينتمي 
والحاكم الجبار عنها يمنع 
والماء زمزم، والحطيم مبارك 
ومقام إبراهيم آي تسطع 
والكعبة الشماء فيها قبلة 
رمز الهدى للعالمين ومنبع 
أسمى من التبر المشع ترابها 
بلد طهور بالعقيدة يدفع 
قد نارت الأكوان من قرآنه 
والجن تقرأ، والجبال تصدع 
قد جاء نورا هاديا للإنسان 
ما ذنبه أن الورى لا تسمع؟ 
شمس تنير عقولنا وقلوبنا 
لو أننا كنا نخشع لله 
ولما تحولت الدني مستنقعا 
بشرائع ضعية لا تنفع 
كالغاب يأكل بعضنا إخوانه 
فمجازر وقنابل وتفجع 
داس القوي علي الضعيف بنعله 
وصدى الأنين يقض المضجع منه 
♦ ♦ ♦
يا أيها الشرق الحزين، ترفقا 
يكفي ضياع مظلم وتنطع 
فجميع رايات العدو خديعة 
وجميع افكار الضلالة بلقع 
لو كان سعيك للتقدم واضحا 
اقتراحات للكنت حقا بالقرار تمتع: 
ما حل فيك من الكوارث مرها 
.. حال يشيب لهولها من يرضع 
فالقدس مبدأ أمرها من مكة 
والله يقبل من يتوب ويرجع 
لو عدت دست علي الثريا عزة 
والشرق والغرب الكفور سيركع 
♦ ♦ ♦
رباه، أوصلني لمكة عاجلا 
فالنفس تلهف والعيون تدمع

د. محمد رفعت




التعليقات

رجوع لأعلى الصفحة