التغريد السعودي | 8 طرق للاستيقاظ مبكرا...

الصفحة الرئيسية  »  عبدالله الدوسري
مشاهدات : 1137

8 طرق للاستيقاظ مبكرا وانجاز اعمالك الصباحية بنجاح ....هناك العديد من الفوائد التي نجنيها عند الاستيقاظ باكرا، وهي سبب التزام الكثير من كبار المسؤولين التنفيذيين بهذه العادة الصحية. ومهما كانت الطابع العام لأيامنا فوضويا وسريعا، يظل هناك شعور هادئ في الصباحات الباكرة حين تستيقظ في وقت مبكر. إذ يكون هناك عدد قليل جدا من الناس الذين يمكن أن يهاتفوك، أو يبعثوا إليك ببريد إلكتروني، أو يتواصلوا معك عبر الرسائل النصية. ومع وجود عدد قليل جدا من الملهيات، سيكون بمقدورك الاستمتاع بأهم وجبة خلال اليوم يتخطاها العديدون ممن لا يشهدون أول الصباح. ثم يمكنك البدء في عملك بقوة ونشاط، وبصفاء عقلي يمتد من 4 إلى10 ساعات. ولك أن تتصور الوقت الذي يمكن أن توفره من خلال ذهابك إلى العمل يوميا، بعد تفادي حركة المرور الصباحية.

إن الوقت من أهم ممتلكاتك، لكن الكثيرين من الناس ما زالوا يعانون من سوء إدارته واستثماره على نحوه الأمثل، لأداء مهامهم والاستفادة من يومهم كما يجب. لكن، كيف لك أن توجد طقوس صباحية يومية فعالة من أجل الاستيقاظ مبكرا؟ هناك 8 طرق:

1-    ضع المنبه بعيدا عن سريرك، فذلك سيمنعك من إطفائه والعودة إلى النوم مجددا. كما سيتحتم عليك الاستيقاظ والذهاب إلى مكان وجوده. وبما أنك نهضت من سريرك، فقد أصبحت ملزما بالبقاء مستيقظا.

2-  أشعل جميع الأضواء حالما تنهض من السرير. وقد لا يكون جسمك سعيدا جدا بهذه الخطوة، إلا أنها تسرع من عملية الاستيقاظ.

3-   كن ممتنا لشىء ما أو لوجود شخص في حياتك، فهذا سيساعدك على البدء بيومك على نحو إيجابي. ويمكن أن يكون أحد أصدقائك المقربين أو حتى وجود شيء أبسط من ذلك.

4-   عدد أهدافك؛ فمع وجود العديد من الأحداث اليومية في حياتنا، من الصعب تذكر ما نسعى إليه. لذلك، تذكر أهدافك في كل وقت وعلى نحو يومي، وتساءل حول كيفية تحقيقها. فقد أظهرت الدراسات أن العديد من الأشخاص يضعون أهدافا معينة نصب أعينهم في بداية كل عام، إلا أن عددا قليلا منهم يحققونها.

5-   تأمل؛ فالتأمل يعد ممارسة قوية لتزويد عقلك بالمزيد من الصفاء والإبداع، ويخلصك من التوتر والقلق. لقد أشاد العديد من المديرين التنفيذيين بالتأمل، وبينوا مدى الأثر الكبير الذي خلفه على حياتهم.

6-   ابتعد عن هاتفك قبل الذهاب إلى النوم؛ ففي عالم تتعدد فيه أسباب استخدام الهاتف، يزداد عدد الأشخاص الذين يستعملون هواتفهم في أسرتهم. ومن المعلوم أن الضوء الأزرق الذي يشع من هذه الأجهزة، يكبح إفراز "الميلاتونين"، وهو الهرمون الذي يساعد على النوم. فحاول الابتعاد عن هاتفك قبل 30 دقيقة على الأقل من موعد النوم، لكي تغفو بشكل أسهل وأسرع.

7-    نم باكرا، فالراشدون مثلا يحتاجون من 7 إلى 9 ساعات على الأقل لقضائها في النوم. وبشكل طبيعي، عليك أن تنام باكرا حتى تستطيع النهوض في وقت مبكر.

8-  لا تعد إلى النوم؛ فمحاولتك للنوم 5 دقائق إضافية فخ يسهل الوقوع فيه، فلا تفعل ذلك.

وإذا لم تحاول النهوض باكرا، أعط نفسك هذه الفرصة؛ لأن الميزة التنافسية التي تحصل عليها من جراء هذ الخطوة لا تقدر بثمن.




التعليقات

رجوع لأعلى الصفحة